المنتدى الأسري السوداني
اهلاً بك عزيزي الزائر للدخول اضغط على كلمة دخول وللتسجيل اضغط على كلمة تسجيل نتمنى لك طيب الإقامة بيننا ونكون سعداء بعضويتك فب المنتدى الاسري السوداني
إدارة المنتدى

المنتدى الأسري السوداني

منتدى اسري يجمع بين اسر وعوائل السودانيين في مدينة الرياض
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

نرحب بالأعضاء الجدد damrah / الفاتح محمد صالح / أمير /أبو نضال / ناجي العمدة / حمزة بدوي يمكنكم الدخول والمشاركة


شاطر | 
 

 همسات ناعمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي جلابي



عدد المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 11/05/2009

مُساهمةموضوع: همسات ناعمة   الإثنين مايو 11, 2009 6:15 am

همسات ناعمة



الخواطر تمرّ على الفكر مرور الأحزان لتمتلكها الذكرى وتحيا معها عالم الأشجان فتهتك حرمة الأماني والأحلام , وتسلب النوم من الأجفان !!...
تجدها مولهة عاشقة متيمة ... ذاهلة حيرى متألمة
لا تدري أيّان مجراها من مرساها ...
صورتها عن الحياة في الماضي لم تَجْدِ النفع لأفكارها ,
ولن تجلب العنفوان لمشاعرها , ولن تهب الأمل لأمانيها وأحلامها ...
سوى أنها كانت تبحث عن نضرة شبابها ..
ولكن أين , ومتى , وكيف !!؟؟؟...
أخذت في تحصيله سنين عدة , فلم تجد سوى أحلاما واهية , وليال منسوجة بخيوط العنكبوت سرعان ما يمزقها إزار النهار ..
مع كل ليلة كانت ترقب عودة الروح , تنام ليلتها لتصبح على نسيم الفجر وهي تأمل أن تعيد لقلبها الحياة من جديد ..
فجأة وجدت لقاءً فكريا , وانسجامًا روحيًا ولد في قلبها , وأينع ثماره مع حديث فكرها..
روحها الآن ستلج باب الحبّ , وتقيم وجوده لتأتلف معه ,
وتصل إلى غاية سموه ..
القلب انفجر كالبركان , واحترق بلهيب جمرة حبّه , بعد أن صورت خياله في مشاعرها , ورسمته بين مطارح فكرها ..
فجاء خيالًا مسحورًا , وإحساسًا دافقًا , وبات لا ير مسكنه إلا مع توأم الروح والقلب ...
صعق من علو ليبدل من بعد خوفها أمنا , ويحول ضياعها إلى وجود .. فكان بنية حيّة نابضة صانها القلب في وجوه أعدائه , وأطلقتها الروح عبر آفاقه وأعماقه لتحملها برفق ولين , وتسكن دياره وقراره ...
تحرص على سرّ صفوته , وتقصد كنه فلسفته , وتقتحم لجّة بحره لتخوض غمرة أعماقه , وتتوغل في بحر معانيه , ولا تغادر البتة إلا أن تعثر على منفذه ..ذلك لأن ذوائب قلبها تحولت إلى روضة مكللة , وجواهر مرصعة , وفنون مسترسلة ...
كم هو الآن قريب من روحها ... وبدا لها أنها ستقتحم أعماقه , لتسمع همساته الحانية , ونبراته الهائمة المتألّمة ...
الزمن حكم لها أن تلتقي به , وتصغي له لتستعذب ألحان كلماته , وتطرب لموسيقى مشاعره , وتتأمل إلهام أفكاره , وتبهج طربًا وفرحًا لسناء وفور عقله ...
ألحان عذبة , وهمسات دافئة حملها القلم لتروي له روائع كلماتها , وتحلّل شفافية مشاعرها , ولين صلد فكرها وتتجه بعدئذ لتغوص في غمرة أحاسيسها فتملأها بإناء الحبّ , والوفاء , والصدق ...
ومع هذا كله نجدها لا زالت تتساءل عن عذاب الهوى , وشجون القلب
ما سببه !!!؟؟؟...
كيف والقلب لم يعد يسكن إلاّ مع خفقاته , والعاصفة لن تهدأ إلا حين تزغرد للحن نغماته !!؟؟؟...
ثمارها اليانعة , وأوراقها اليافعة لن تتساقط ما دامت تعيش ربيعًا لم تكن تعهده من قبل , وأنسام المروج الخضراء قد اتخذت لها مكانا في قلبها لتتكامل الفضائل من روح فكر قلبها ...
مع هذه المشاعر الجميلة نجدها تخشى اللقاء , وتحرقها الكلمة , ويعذبها البعد ويرمي بها لبحر العطاش .. فتضن من النشاف , وتتقهقر بالعذاب , وتتلجلج من ألم الظرف وحاله ....
تأمل أن تهدأ العاصفة الثائرة من قلبها قبل أن تهدم بقية بضعة أركانها ..
لكن سرعان ما تعود إلى ألم الحب وعذابه الذي لا يمكن له بعد الآن أن يطفئ من قلبها نار الشوق , وحنين اللقاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
همسات ناعمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الأسري السوداني :: المنتـــــــديــــــــات العــــــــــــــامة :: المنتدى الأدبي-
انتقل الى: